أخبار عاجلة
الإسكان.. ما يقرأ من خيار شراء وحدات جاهزة -
101 عقار يا هيئة العقار -

دعاء الشكر لله على كل حال

دعاء الشكر لله عبر موقع محتوى، يعتبر شكر رب العالمين على النعم التي أنعم بها علينا أحد المقومات الإيمانية، ويعود الشكر على صاحبه بأمور إيجابية كثيرة والتي منها صلاح الحال والطمأنينة وراحة البال وغيرها، وشكر الله يكون إما بالقلب أو الجوارح أو باللسان، وبالنسبة للشكر عن طريق اللسان فيكون من خلال حمده وشكره  على تلك النعم والدعاء، وفى هذه المقالة سوف نوفر لكم أدعية شكر الله، فتابعونا.

نعم الله على الإنسان

نعم الله

نعم الله

كما سبق وذكرنا، فإن المولي عزوجل قد أنعم على عباده بالعديد من النعم والفضائل، والتي منها نعم متعلقة بالدين وأخرى متعلقة بالدنيا، وقد قال أهل العلم أنه من أعظم هذه النعم هي نعمة الهداية إلى الدين الإسلامي الحنيف، ذلك الدين الذي اختاره  تعالي وارتضاه لخلقه.

ومن إحسانه جلا في علاه على الناس أن جعل الفوز بالحسنات من الأمور اليسيرة والسهلة، فمن همّ بالحسنة كانت له حسنة كاملة، ومن هم بها وفعلها ضاعفها الله له،  وأما من همّ بسيئة ولم يقوم بفعلها  كتبت له حسنة كاملة، وإن فعلها كتبها الله له سيئة واحدة، كما أنه تعالي يمهل الإنسان ولا يعجل له العقاب عقابه حتى يقوم بإعطائه فرصة للتوبة من ذنوبه ومعاصيه.

وفيما يتعلق بالنعم الدنيوية، فمنها على سبيل المثال تيسير المأكل والملبس والمشرب، وخلق الإنسان في أحسن تقويم ومنحه نعمة السمع والأبصار والأفئدة، وكذلك تسخير كافة المخلوقات لخدمته، هذا فضلا عن نعمة الزواج وإنجاب الأولاد، ونعمة العلم وما غير ذلك من النعم الأخري الكثيرة التي لا تعد ولا تحصى.

كيفية الشكر على نعم الله

  • طاعة الله وامتثال أوامره واجتناب نواهيه، والقيام بالفرائض بكافة شروطها واركنها والتقرب إليه بالنوافل.
  • الإكثار من  التسبيح والذكر ترديد قول الحمد لله في اليوم والليلة.
  • عندما يحدث للإنسان ما يريد حدوثه، عليه بالإكثار من قول “الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات، فضلا عن سجود الشكر لله.
  • يجب على المسلم أن يحرص على استخدام نعم الله في طاعته تعالي، وعليه بالابتعاد عن اقتراف الذنوب والمعاصي.
  • التحدث بنعم الله على عبده أمام الآخرين مع الأخذ في الاعتبار عدم المبالغة أو تعمد جرح مشاعرهم.
  • شكر العباد الذين جعلهم الله سببا من أسباب مساعدتك، فمن عجز عن شكرهم فهو أعجز ما يكون عن شكر مولاه.
  • الإنفاق في سبيل الله ودفع صدقة للفقراء والمحتاجين تقربا إليه فهو الذي منح الإنسان هذه النعم.
  • تعلم العلوم النافعة التي تزيد من تقرب الإنسان من بارئه وتعمل على إبصاره بشئون دينه ودنياه.
  • حفظ نعم الله على الإنسان، ويكون ذلك باستغلالها في الأشياء الصالحة والمفيدة والنافعة.
  • حمد وشكر الله عقب الانتهاء من تناول الطعام والشراب.
  • الإكثار من التوبة والاستغفار.
  • التفكر في قدرة المولى عزوجل.

فوائد شكر الله على النعم

  • شعور العبد بحالة من الطمأنينة والسعادة والراحة.
  • انتشار المحبة والود بين المسلمين.
  • الحصول على عون وتوفيق الله في جميع شئون الحياة المختلفة.
  • اكتساب الأجر في الأخرة، والفوز بالجنة يوم القيامة.
  • سببا من أسباب رضا الله تعالى عن عبده، والنجاة من العذاب.
  • استحقاق نصر وتمكين رب العالمين.
  • زيادة النعمة.

ادعية الشكر لله مكتوبة

ادعية الشكر لله

إن شكر الله تعالى أحد صفات عباد الله المؤمنين الذين قال عنهم جلا في علاه في كتابه العزيز “وقليلٌ من عباديّ شكور”، فالشكر هو من أعظم دلائل الاعتراف بعظيم النعم التي وهبنا إياها الله تعالي، وقد سمى الله نفسه بالشكور بمعنى كثير الشكر، فالأولى أن يقوم العبد بشكر بارئه، فالشكر هو مفتاح زيادة الخيرات، وإليكم ادعية الشكر المستجابة، وهي:

الحمد لله الّذي بعزّته وجلاله تتمّ الصالحات، يا ربّ لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك، اللهمّ اغفر لنا وارحمنا وارض عنّا، وتقبّل منّا وأدخانا الجنّة ونجّنا من النّار، وأصلح لنا شأننا كلّه، اللهمّ أحسن عاقبتنا في الأمور كلّها، وأجرنا من خزي الدّنيا وعذاب الآخرة، اللهمّ يا من أظهر الجميل وستر القبيح، يا من لا يؤاخذ بالجريرة ولا يهتك الستر، يا عظيم العفو وحسن التجاوز.

اللهمّ إنّا نحمدك ونستعينك ونستهديك ونستغفرك ونتوب إليك، ونثني عليك الخير كلّه، نشكرك ولا نكفرك، ونخلع ونترك من يهجرك، اللهمّ إيّاك نعبد ولك نصلّي ونسجد، وإليك نسعى ونحمد، نرجوا رحمتك ونخشى عذابك، إنّ عذابك الجدّ بالكفار ملحق، اللهمّ لك الحمد كلّه، ولك الشكر كلّه، وإليك يرجع الأمر كلّه علانيّته وسرّه، فأهل أنت أن تحمد، وأهل أنت أن تعبد، وأنت على كلّ شيءٍ قدير ،اللهمّ لك الحمد حتّى ترضى، ولك الحمد إذا رضيت، ولك الحمد بعد الرّضى لك الحمد كاللذين قالوا خيراً ممّا نقول، ولك الحمد كالّذي تقول، ولك الحمد على كلّ حال، اللهمّ لك الحمد، أنت نور السماوات والأرض، وأنت بكلّ شيءٍ عليم.

الحمد لله ربّ العالمين، الّذي علا فقهر، ومَلَكَ فقدر، وعفا فغفر، وعلِمَ وستر، وهزَمَ ونصر، وخلق ونشر.

الحمد لله ربّ العالمين، صاحب العظمة والكبرياء، يعلم ما في البطن والأحشاء، فرّق بين العروق والأمعاء، أجرى فيهما الطعام والماء، فسبحانك يا ربّ الأرض والسماء.

الحمد لله ربّ العالمين، يُحب من دعاه خفياً، ويُجيب من ناداه نجيّاً، ويزيدُ من كان منه حيِيّاً، ويكرم من كان له وفيّاً، ويهدي من كان صادق الوعد رضيّاً.

الحمد لله ربّ العالمين، الّذي أحصى كلّ شيء عددًا، وجعل لكلّ شيء أمداً، ولا يُشرك في حُكمهِ أحداً، وخلق الجِن وجعلهم طرائِق قِددا.

سبحانك يا رب لا يُقال لغيرك سُبحان، وأنت عظيم البرهان، شديد السلطان، لا يُعجزكَ إنسُ ولا جان.

سبحانك يا رب، اسمُك خير اسم، وذكرُك شفاءُ للسُقم، حبُك راحةُ للرّوح والجسم، فضلُكَ لا يحصى بعدِّ أو عِلم.

دعاء جميل لشكر الله

يا واسع المغفرة، يا باسط اليدين بالرّحمة، يا صاحب كلّ نجوى، يا منتهى كلّ شكوى، يا كريم الصّفح يا عظيم المنّ يا مبتدئ النعم قبل استحقاقها، يا ربّنا ويا سيّدنا، ويا مولانا ويا غاية رغبتنا، أسألك يا الله ألاّ تشوي خلقتي بالنّار، اللهمّ إنّي أسألك الثّبات في الأمر، و أسألك عزيمة الرّشد، وأسألك شكر نعمتك وحسن عبادتك، وأسألك لسانًا صادقًا، وقلبًا سليمًا، وأعوذ بك من شرّ ما تعلم، وأسألك من خير ما تعلم، وأستغفرك ممّا تعلم، إنّك أنت علّام الغيوب، اللهمّ زدنا ولا تَنقصنا، وأكرمنا ولا تهنّا، وأعطنا ولا تحرمنا، وآثرنا ولا تؤثر علينا، وأرضِنا وارض عنّا، اللهمّ أعنّا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك، الحمد لله ربّ العالمين، خلق اللوح والقلم، وخلق الخلق من عدم، ودبّر الأرزاق والآجال بالمقادير وحكم، وجمّل الليل بالنجوم في الظُلَمّ.

وبذلك نكون قد ذكرنا لكم دعاء الشكر المستجاب، شاركونا رسائلكم اسفل هذه المقالة، نسال الله تعالى أن يجعلنا من عباده الشاكرين الطائعين.. اللهم أمين.

مصدر خبر دعاء الشكر لله على كل حال موقع المحتوى، يمكنكم تزويدنا بتعليقات حول هذا الخبر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تفسير رؤية ولادة طفل ذكر في منام الرجل والعزباء والمتزوجة والحامل
التالى ترايكتين Triactin فاتح للشهية وعلاج الحساسية